التيار التقني

الرئيسية » شروحات تقنية » ما هو الإرشاد الوظيفي ومن يحتاج الى الاستشارة المهنية

ما هو الإرشاد الوظيفي ومن يحتاج الى الاستشارة المهنية

ماهو الإرشاد الوظيفي ومن يحتاج الى الاستشارة المهنية

إن تطوير حياتك المهنية هو عملية تستمر مدى الحياة ، سواء كنت تعرف ذلك أم لا ، فهي بدأت بالفعل عندما ولدت 

ما هو مصطلح الإرشاد الوظيفي

الإرشاد الوظيفي أو الاستشارة المهنية – Career Counselling هي عملية تساعدك على معرفة وفهم نفسك وعالم العمل بشكل أفضل من خلال عدد من العوامل التي تؤثر على تطور حياتك المهنية ، بما في ذلك اهتماماتك وقدراتك وقيمك وشخصيتك وخلفيتك وظروفك من أجل اتخاذ القرارات المهنية والتعليمية والحياتية المناسبة لك.

الإرشاد المهني يبرز نقاط قوتك وضعفك. التطوير الوظيفي هو أكثر من مجرد تحديد الوظيفة التي ترغب في الحصول عليها أو الدرجة العلمية التي ترغب في التخرج فيها ، فهي عملية تستمر مدى الحياة وتظل طوال حياتك وتؤثر على كل شيء من حولك. 

بما إنها عملية مستمرة من المهم أن تتأكد من أنك تستمتع بالعمل الذي تقوم به ، فالهدف من الإرشاد المهني ليس فقط مساعدتك في اتخاذ القرارات الحالية ولكن أيضًا مساعدتك على جعل حياتك المهنية وقرارات حياتك المستقبلية واضحة ونتائجها مثمرة.

من هو المستشار الوظيفي؟

المستشار الوظيفي الذي يساعدك غالباََ ما يكون شخص حاصل على درجة الماجستير ولديه خبرة في نظرية التطوير الوظيفي ، وتقنيات الاستشارة ، والإدارة وتفسير التقييمات ، وموارد المعلومات المهنية ، فالمستشارون المهنيون حاصلون على درجة الماجستير في الإرشاد أو الإرشاد المهني.

تعد عملية البحث عن وظيفة / الوصول إلى الوظيفة أيضًا جانبًا مهمًا من تطورك الوظيفي ، وبالتالي ، فإن استشارات البحث عن وظيفة والاستشارات المهنية متشابكان ، كما يتم تدريب مستشارك الوظيفي أيضًا بشكل كامل لمساعدتك في جميع جوانب البحث عن وظيفة.

أهمية الإرشاد الوظيفي

الآن بعد أن أصبح لدينا فكرة بسيطة حول ما هو الإرشاد الوظيفي ، دعونا نفهم أهمية الإرشاد الوظيفي مع وجود خيارات وظيفية متعددة متاحة للطلاب في الوقت الحاضر ، زادت أهمية الإرشاد الوظيفي بالتأكيد. عندما يكون الطالب في مفترق طرق حاسم فقد يكون في حيرة حول اختيار مسار مهني ما ، أو يتساءل ماهي الدورة التدريبية المناسبة ، قد يجعل المستشار المهني المحترف اتخاذ القرار أسهل بالنسبة لهم.

يستخدم المستشار المهني التقييم الذاتي أو أدوات القياس النفسي التي تساعدك على التعرف على نفسك – الاهتمامات والقيم والمهارات ، وفي النهاية يتوصلون إلى قائمة بالمهن بناءً على النتائج و يوضحون لك كيف يمكنك استكشافها والتفوق فيها ، بعد ذلك  يساعدك المستشار في وضع خطة عمل

إلى جانب المساعدة في رسم مسار وظيفي مستقبلي ، فقد يساعد الإرشاد المهني أيضًا في إدارة العديد من القضايا الأخرى مثل الحافز المنخفض وانعدام الثقة والتشتت ، حيث  يقدم المستشارون المهنيون نصائح غير متحيزة ، وقد يساعدون في معالجة الاختلاف بين الآباء وأبنائهم من أجل اختيار التخصص، كما يساعد الإرشاد المهني أيضًا في جعل الانتقال من مجال وظيفي مختار إلى آخر سهل وغير مرهق أو مجال به الكثير من الفرص.

من يحتاج إلى الاستشارة المهنية

نظرًا لأن التطوير الوظيفي هو عملية تستمر مدى الحياة ، يمكن أن تكون الاستشارة المهنية مناسبة لأي شخص ، بما في ذلك:

  • الطلاب الجدد أو طلاب الثانوية
  • وطلاب السنة الثانية وحتى الخريجين. 
  • أثناء البحث عن وظيفة 
  • أثناء حصولك على وظيفة 
  • بعد أن فقدت وظيفتك مباشرة 
  • عندما تحتاج إلى نصيحة حول إجراء تغيير مهني.

ومع ذلك ، كلما بدأت مبكرًا في اتخاذ قرارات مدروسة ومحددة بشأن مستقبلك ، كلما كنت مستعدًا بشكل أفضل

مهام المستشار الوظيفي

سوف يقوم المستشار الوظيفي الخاص بك بما يلي:

  • تطوير الوعي الذاتي  وهذه هي الخطوة الأولى حيث تقوم بجمع معلومات عن نفسك ، وتفهم نفسك من خلال التأمل في قدراتك واهتماماتك و شخصيتك ومهاراتك.
  • المستشار الوظيفي هو شخص تتحدث معه عن أفكارك ومشاعرك ومخاوفك بشأن كيف تختار تخصصك الجامعي و اختياراتك المهنية والتعليمية الأخرى ، والتي ستساعدك على ترتيب أفكارك ومشاعرك وتنظيمها وفهمها.
  • يساعدك على تحديد العوامل التي تؤثر على تطور حياتك المهنية ، كما يساعدك على تقييم اهتماماتك وقدراتك وقيمك.
  • يساعدك في تحديد مصادر ومصادر المعلومات المهنية.
  • يساعدك على تحديد الخطوات التالية ووضع خطة لتحقيق أهدافك.

بعض الأمثلة على أهمية الإرشاد الوظيفي للطلاب 

1- استكشاف الخيارات الوظيفية والتخصصية

  • “ليس لدي أي فكرة عما أريد أن أفعله في حياتي.”
  • “لا أعرف في أي تخصص مناسب لي.”
  • “وضعت قائمة لعدد من المهن ، لكنني أجد صعوبة في الاختيار بينهما.”
  • “أعرف ما هو التخصص الذي سأدرسه ، لكن ليس لدي أي فكرة عما أريد أن أفعله بمجرد تخرجي.”
  • “أنا أعرف ما أريد أن أفعله ، لكني لست متأكدًا من أفضل تخصص.
  • “أريد أن أعرف أنواع الوظائف التي يمكنني الحصول عليها في تخصصي.”
  • “لا أشعر أنني أعرف ما يكفي عن جميع الوظائف المختلفة والمتاحة حتى أحدد ما أريد القيام به.”

2- حل النزاعات

يقوم المستشار المهني بحل النزاع بين الشخص وأفكاره  

  • “أحب الكثير من المواد المختلفة ، وأواصل تغيير تخصصي لأنني لست متأكدًا من أيهما أفضل بالنسبة لي!”
  • “لا أحب أيًا من المواد الدراسية ولا يبدو أن أيًا من التخصصات جذابة بالنسبة لي”.
  • “لدي الكثير من الخبرة في العمل وأريد أن أجد مسارًا وظيفيًا جديدًا يبني على المهارات التي أمتلكها بالفعل.”
  • “اعتقدت دائمًا أنني أريد أن أكون (مهندساََ) ، لكنني دخلت تخصصي ولم يعجبني حقًا!”
  • “أنا حقًا أحب تخصصي ، لكن هذا ليس ما أريد القيام به لحياتي المهنية.”
  • “أعرف نوع العمل الذي أرغب في القيام به ، لكنني أخشى ألا أكون قادرًا على جني ما يكفي من المال للقيام بذلك.”
  • “عائلتي تريدني حقًا أن أكون (طبيباََ) ، لكني لست متأكدًا مما إذا كان هذا ما أريده حقًا.”
  • “أريد أن أجد تخصص توجد فيه دائمًا الكثير من الوظائف.”
  • “أريد أن أجد وظيفة تسمح لي بتقديم دعم مالي كبير لعائلتي.”
  • “لم احصل على  وظيفة ، والآن أفكر في أخذ دراسات عليا”

لن يقوم مستشارك المهني بما يلي

لا يمكنك أن تتوقع من مستشارك اتخاذ قرارات نيابة عنك ، فهو لن يخبرك بما يجب أن تفعله ، ولن يخبرك بما يجب أن تتخصص فيه أو ما هي المهنة التي يجب أن تعمل فيها .

فالمستشار المهني يساعدك فقط على اكتشاف مهاراتك وكيف يمكنك تنميتها وتحقيق مهنة منها ، كما أنه  سيخبرك إذا كنت تتخذ قرارًا صحيحا ََأم لا ويضع الخطوط العريضة ويناقش خياراتك المهنية المحتملة ففي النهاية أنت من سيكمل الطريق.

تقنيات الإرشاد المهني 

بعد أن عرفنا ما هو الإرشاد الوظيفي ، نحتاج أيضًا إلى معرفة تقنيات الإرشاد المهني المختلفة

 إحدى تقنيات الإرشاد الوظيفي هي إدارة التقييمات المهنية وهي  مجموعة من الأدوات العلمية المستخدمة في الإرشاد المهني لمساعدة الطلاب على اتخاذ خيارات مهنية واقعية ، حيث يتم التحقق من صحة أدوات التقييم وتوحيدها ، كما تساعد هذه الاختبارات الطلاب في اكتشاف اهتماماتهم و شخصيتهم وقدراتهم ومطابقتها للعثور على وظيفة مناسبة.

بعض أدوات التقييم المستخدمة على نطاق واسع هي:

  • MBTI (Myers – Briggs Type Indicator)
  • 16PF (Cattell’s 16 Personality Factors)
  • DBDA (David Battery of Differential Aptitudes)
  • DAT (Differential Aptitude Tests)

عادة ما يتبع التقييمات المهنية تقييم مفصل في جلسة إرشاد مهني واحدة ، حيث يتم إنشاء ملف تعريف مهني مفصل أو تقرير وتسليمه إلى الطلاب ، بعد ذلك يقوم المستشار المهني بفحص التقرير ، ويستخدم رؤيته وخبرته لتوجيه الطلاب وتأهيلهم. 

باختصار : إن التقنيات المختلفة للإرشاد المهني ، جنبًا إلى جنب مع خبرة المستشار ، تساعد الطلاب على اكتشاف مسار حياتهم المهنية المناسبة لهم.

الخاتمة

غطينا في هذه المقالة فكرة الإرشاد الوظيفي “Career Counselling” و أهمية الاستشارة المهنية ، وتقنيات الإرشاد المهني ، فمع التقدم التكنولوجي والاجتماعي المستمر ، ليس من السهل تحديد أفضل مسار وظيفي للاستثمار فيه

. نظرًا لأنك ستستثمر في مستقبلك ، فإن التوجيه المهني الفعال والاستشارة المهنية ضروريان ،حيث تشير التقديرات إلى أن الفرد معظم وقته في مكان العمل على مدار العمر ، لذلك أصبح  من المهم جداََ اختيار المسار الوظيفي المناسب الذي يتماشى مع ميولك ، مهاراتك وتوقعاتك المهنية.

اقرا أيضا : خطوات كتابة سيرة ذاتية احترافية
اقرأ أيضا : أفضل 10 مواقع لإنشاء سيرة ذاتية كالخبراء
اقرأ أيضا : أسرار النجاح على منصة لينكد إن

شارك مقالتنا مع الأصدقاء

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
مقالات ذات صلة :

مدونات صديقة

ترفيهات

ترفيهات هي مدونة تقدم لكم مراجعات الألعاب و ملخصات الانمي و كل ما هو جديد في عالم الترفيه والمرح

أحدث المقالات

التصنيفات